مشتريات أقل ٥ – Reflection

اعتقد انه من المبكر جدا ان ادرس تأثير الالتزام بـ “مشتريات اقل” على حياتي، لكن اشعر بانه جزء مهم من كل تجربة التعبير عما اشعر به حتى اعرف اين موقعي الان وماذا احتاج للفترة المقبلة.

بالمناسبة: تم سداد القرض و لله الحمد… (officially dept free) 

واعتقد بأنه علي ان اراجع الأمور لأتأكد باني لا أزال ارغب باكمال التحدي حتى مع غياب الضغط و القلق الذي كان يسببه القرض.

طيب… بدأت بالالتزام بتقليل مشترياتي منذ شهر اكتوبر السابق ولكن لم آخذه بجدية حتى شهر يناير. مع علمي بأني لست ممن يشتري بكثره لكن الهدف كان معرفة اجوبة للأسئلة التالية: مع اني ما اشتري كثير فين تطير الفلوس؟ وليش للحين ماعندي تحويشة “savings”؟ واذا حوشت ايش اسوي فيها؟ وكيف استثمرها؟ وليش؟

بدأت في وقت صعب نوعا ما حيث انهينا ترميم المنزل وانتقلت الى غرفة جديدة، ولم افكر ابدا ب”بعد ما اخلص تأثيث الغرفة ابدأ اراقب الميزانية”! على العكس تماما اغتنمت الفرصة بان ابدأ بداية جيدة. يلزمني الكثير من التسوق وعلي ان اكون واعية بما فيه الكفاية، مثلا هل السرير يستاهل هذا المبلغ و هل فعلا احتاج الى طاولتين جانبيات او واحده تكفي؟ ماذا عن السجاد، الستائر، المرآة، التسريحة، المكتب و المكيف…

طيب كيف اثر علي الالتزام حتى الآن؟

الجانب السلبي:

اصبح التسوق ياخذ الكثير من الوقت،على عكس ما شاهدت في اليوتيوب، الكثير ممن جربو التحدي كانو سعيدين بان تقليل المشتريات ساعدهم باختصار الكثير من الوقت. اما انا في السابق كنت اخذ اول شيء يعجبني و خلاص. لم اندم ابدا على شيء اشتريته في السابق حتى لو كان سعره مرتفع! الآن علي بالتفكير ثم اتخاذ القرار، خصوصا في الاشياء غالية الثمن كقطع الاثاث، اصبحت ابحث في اكثر من موقع بحثا عن الجودة في حال وجدت منتجين متشابهين هل الارخص اقل جودة ام لا؟ ومالفرق بينهم وما الى ذلك.

بالاضافة الى اني اقضي وقتا اطول في تأمل الاكسسوارات، مثلا هل فعلا احتاج هذا العدد من اللوحات والمزهريات؟ و هل الاكسسوارات تعتبر اساسية؟ اقوم بتصوير الحائط الذي اود تزيينه و ارسم رسمات تقريبية بالمقاسات ثم اتركها فتره وارجع لأتأمل الصورة مره اخرى: هل ستجعل من الغرفة مكان اجمل ام اني سأندم على ذلك وازيلهم بوقت قريب؟

الجانب الايجابي: 

ايقظ حس مصمم الديكور فيني 🙂 كما ان اكثر امر ايجابي هو تسديد مبلغ القرض كاملا والتخلص من هذا الهم بالجانب الى توفير مبلغ لا بأس به وافكر باستقطاع جزءا منه لتجربة الاستثمار.

اعترافات:

  • الكاش يطير! احد الامور التي يتحدث عنها الناس بكثره هو ان الدفع بالكاش يساعد على استيعاب قيمة الفلوس (بالمناسبة أحب استخدام كلمة فلوس اكثر من أموال)، بالنسبة لي لم اشعر بذلك ابدا، بالعكس بعد تجربة الدفع بالكاش لمدة شهر كامل اثبت لي العكس، اعتقد انه من الصعب جدا متابعته ومعرفة اين تم صرف كل ريال. على عكس استخدام البطاقة بامكانك دائما الرجوع للموقع الالكتروني للبنك حيث بامكانك النظر الى كل مبلغ تم صرفه اين ومتى وكم تبقى من رصيدك.
  • التخلص من ضغط القرض جعلني مرتاحة واتسائل: لازم اكمل في التحدي؟ طيب عادي افسفس فلوسي هنا و هناك شوي…!
  • اعترف اني فقدت التحكم لمرة عند تسوقي في ايكيا، كنت مع اختي لمساعدتها في الشراء ولم يكن عندي نية لشراء اي شيء. لم استطع تمالك نفسي عندما وقعت عيناي على المزهريات، خصوصا واني بدأت باستنبات النباتات الموجودة عندي لتكثيرها فلم اقاوم الجمال الذي شهدته وسبحت بخيالي كيف ستكون المزهريات جميلة على المكتب مع اوراق واغصان تبدأ حياة جديدة بعيدا عن الشجره الأم. وبدلا من اخذ واحده او اثنتين اقتنيت خمسة مزهريات 🙂

اشياء اخرى:

من الجدير بالذكر ايضا ان تجاربي مع تطبيقات التوصيل ساعدتني على عدم التسرع بالشراء. قبل انتشار جائحة كورونا واضطرارنا للمكوث في المنزل مررت بتجارب سيئة احدها اني طلبت من مطعم وبعد الدفع والانتظار كلمني مندوب التوصيل قائلا بانه لم ينتبه ان منزلي بعيد عن موقعه وبالتالي علي بان الغي الطلب! وعندما رفضت قام هو بالغاء الطلب، والبرغم من تواصلي مع خدمة العملاء لأكثر من شهرين جوابهم دائما كان انتظري ١٤ يوم ويرجعلك المبلغ. و تجربة اخرى بعد اتمام عملية شراء المنتج يحدثني مندوب من الشركة ليخبرني ان احد المنتجات لم يعد متوفرا وسيتم ارجاع المبلغ بعد اسبوع. و ايضا استمريت بالتواصل مع خدمة العملاء لفترة تزيد عن شهرين لم يتم ارجاع المبلغ.

فأصبحت اتبع قاعدة: لا تشتري من المواقع الا بالكاش. وعندما بدأت الاجراءات الاحترازية ولم يعد باستطاعتنا الدفع بالكاش، اخترت الا اطلب من هذه المواقع ابدا. اكتفيت بكتابة و تجميع كل ما يلزم شراءه من مقاضي و مستلزمات للمنزل والتسوق مره واحده كل اسبوعين تقريبا. و كنتيجة لذلك قضيت الكثير من الوقت في المطبخ وتعلمت طبخات جديدة و تحسنت عاداتي الغذائية بشكل كبير خلال الشهرين الصارمين و طبعا حافظت على الميزانية ضمن المخطط له.

التدوينة طويلة جدا، سأكتفي بهذا القدر، اتمنى لو باستطاعتي ترتيب افكاري اكثر في الكتابة.

شاركني تجاربك الفلوسية صديقي القارئ؟

الكاتب: afaneenblog

انا أفنان ولدي أساليبي الخاصة والفريدة في ممارسة الحياة، هنا أكتب لتوثيقها واتعرف على المزيد من الأفانين والمهارات التي امتلكها واطور "أفانين" جديدة

فكرة واحدة بشأن "مشتريات أقل ٥ – Reflection"

  1. مبارك إنهاؤك تسديد القرض كامًلا والحمدلله 🙂
    شكرًا جدًا على مشاركة التجربة، وعلى كل هذه التفاصيل، وطرح النقاط التي تختلفين فيها مع آخرين.
    بالماسبة أنا أيضًا أحب كلمة “فلوس” مع أن الدارج لدينا استخدام كلمة “مصاري” التي لاتعجبني😁
    أتمى لكِ غرفة جديدة جميلة🌸🎀

    Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: