اذا زادت معرفتك احسن التصرف

لأني لا اتخلص من اي شيء احمله حتى استهلكه لآخر قطرة، خصصت بعضا من الوقت لهاتفي الذي لا ينفك عن تذكيري بالمساحة الضيقة المتبقية فيه لكنه لازال يعمل بافضل شكل. تخلصت من بعض التطبيقات التي لا استعملها كثيرا و بعض التطبيقات التي استخدمها بكثرة حد الادمان، و هكذا وفرت مساحة و وفرت الكثير من الوقت للمستقبل…

عندما وصلت للصور و الفيديو و قعت عيناي على صورة لمحادثة في الواتساب، لا اعلم لم احتفظت بالصورة بالأساس! كانت صورة لمحادثة مع ابنة خالتي، او بالأحرى شجار دار بيننا، تاريخ الصورة يرجع الى اكثر من ثلاثة سنين ( نعم جهازي عاش معي طويلا ولا انوي تغييره حتى عشر سنوات او الى ان يموت، ايهما يأتي أولا)، صدمني الحوار جدا، او بالأصح لم يكن حوار، كان هجوم وحشي من جهتي انا فقط. لا اذكر عم كان الخلاف بالتحديد، وقد تصالحنا و سارت الامور على مايرام منذ زمن، او هكذا اظن….

لست شخصا يستطيع التصرف بشكل طبيعي مع الاشخاص من حولي، دائما ما اندم على كلمة قلتها او تصرف احمق، لكني قررت التعايش مع الفكرة، هذه مشكلتنا نحن الانطوائيين، اذا لم اختلط مع البشر كفاية لأعرف كيف أتصرف عند تواجدهم حولي: كل ما علي الخروج بأقل ضرر ممكن…

لكن الخلاف ليس بالشيء الذي يحدث بكثرة، وعلي التعامل مع كل موقف على حده، الحمدلله ليس لدي مشاكل مع احد و اتذكر كل المشاجرات التي خضتها مع اشخاص في السابق لأنها قليلة جدا، احداها انتهى بي الامر بأن ابكي، لأني كنت غاضبة جدا فخفت ان اتكلم فأظلم الطرف الأخر او ان اسكت فأظلم نفسي و خلال الصراع الداخلي هذا انفجرت في البكاء لاحساسي بالعجز عن التصرف.

مع ابنة خالتي اخترت ان اتكلم و حدث ما كنت أهابه، كنت لئيمة جدا، ما كتبته كان لئيما ووضيعا جدا، القصة مضى عليها زمن طويل ولا اذكر مالذي كان يدور في رأسي حينها، ما اعرفه الآن اني انا من كتب الكلام المليء بالكره و الغضب. لساعات كثيرة لم استطع سوى التفكير بابنة خالتي، كيف تحملت الكلام هذا وكيف قبلت تصالحني، هل علي الاعتذار لكن حينها سارجع افتح مواضيع نسيناها، هل علي نسيان الامر…

و كأن كل الأشياء تحدث لسبب، في اليوم التالي اثناء ذهابي للعمل، بالرغم من ان كل التنبيهات في هاتفي مغلقة صدفة ظهر تنبيه لحلقة جديدة لبودكاست اوبرا super soul conversations الحلقة باسم when you know better you do better او ما يعنيه اذا عرفت اكثر تصرف بشكل افضل. على مدى حلقات برنامج اوبرا وينفري كانت تستعمل هذا الاقتباس و في البودكاست جمعت عددا من هذه الحلقات و قدمت الخلاصة: لا يهم ما قد فعلته في ماضيك، كلنا نخطئ. ما قد ارتكبته وانت في عمر العشرين لا يجب ان يلاحقك الاحساس بالذنب او بتأنيب ضميرك او كره نفسك لفعله، لأنه اصبح من الماضي. ما يهم الآن هو الدرس الذي تعلمته من خطأك و بما انك تعلمت الدرس… احسن التصرف، لا تقع في نفس الغلط مرة اخرى، تصرف بشكل افضل.

نعم اعترف اني ولفترة طويلة كرهت نفسي واحسست بالضعف لأني بكيت بشدة خلال مشاحنه بيني و بين صديقتي، و لأني رددت بكلام لئيم على ابنة خالتي. لكن تلك كانت انا الجاهلة التي لم تكن تعرف كم هو مؤلم التلفظ بتلك الألفاظ اللئيمة و لم تدخل في خصام مع احد من قبل. ما اعرفه الآن اني افضّل ان ابكي و ابدو ضعيفة على ان انتصر بكلام فظ و لئيم.

مجددا، لا اعرف فعلا كيف اتصرف عندما اغضب، اعتقد اني تعلمت الدرس في اللاوعي لأني لم اخض خلافا منذ تلك الحادثة، هل الناس من حولي لطيفين جدا ام ان الشجار يخمد فور ان يبدأ!! ما اعرفه حقا اني دائما ابحث عن النقطة التي تقع بين الاستسلام و الانتصار لل”أنا” و احاول التصرف بحكمة و عقلانية اكثر.

ماذا عنك صديقي القارئ، هل تتصرف بحكمة و اتزان اثناء الشجار مع اصدقاءك؟ شاركني تجاربك؟

الكاتب: afaneenblog

انا أفنان ولدي أساليبي الخاصة والفريدة في ممارسة الحياة، هنا أكتب لتوثيقها واتعرف على المزيد من الأفانين والمهارات التي امتلكها واطور "أفانين" جديدة

رأيان حول “اذا زادت معرفتك احسن التصرف”

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: